AR

نشاط الشركات

تختص Project Associates في بناء ملفات شخصية تعريفية لعملاء الشركات وإدارة القضايا والأزمات. وكذلك فإننا نُطوِّر برامج شاملة متعددة القنوات بحيث تؤثر إيجابيا في بث وسائل الإعلام المطبوعة و الإلكترونية على السواء، لتوصيل رسائل عملائنا الرئيسية إلى الجماهير الأكثر أهمية، إضافة إلى مصداقية النفوذ الخارجي ومحتواه المؤثر على المنصات العالمية. كما نعمل مع عملائنا على إنشاء أجود وسائل التواصل الداخلية.

وفي الوقت ذاته، قد تفرض المشكلات أو الأزمات – حال عدم التعامل معها كما ينبغي - تهديدًا وجوديًا على شرعية الشركة وإستمرارية عملها.  ولذلك فإننا نتولى وضع استراتيجيات تواصل تحدّ بصورة فعَّالة من مخاطر المس بالسمعة تلك المخاطر التي تنشأ عن المشكلات الإعلامية أو التنظيمية أو السياسية أو القانونية أو غيرها من المشكلات الحيوية التجارية الأخرى.

وسواءً أكان الوضع يستدعي تطبيق نهجٍ تفاعلي أو استباقي، فإننا نعمل عن كثبٍ مع الاستشاريين القانونيين لدى عملائنا وغيرهم من المستشارين بغية وضع الاستراتيجية المناسبة لدعم أهداف عملائنا التجارية وإدارة المخاطبين المستهدفين  والتواصل معهم  لحماية سمعة عملائنا.

نشاط عميل القطاع الخاص

تُنشأ في Project Associates ملفات شخصية تعريفية لعملاء القطاع الخاص ومعالجة المشكلات والأزمات للأفراد والأسر؛ إذ يبحث العديد من عملائنا عن برامج مخصصة لهم من أجل دعم أهدافهم التجارية والخيرية والدبلوماسية العامة، فعلى سبيل المثال:  تسهيل الحصول على صفقة تجارية كبرى أو بناء ائتلافات لمساعيهم الخيرية أو إدارة تركاتهم.

تساعد Project Associates عملاءها في القطاع الخاص على تحسين تمركزهم التجاري قبل التعرّض لمشكلة أو أزمة ما أو أثناء حدوث ذلك أو بعده، سواءً أكانت هذه المشكلة أو الأزمة في صورة هجوم من شركة منافسة أو ادعاءات كاذبة في وسائل الإعلام وعالم السياسة أو مسألة قانونية.

ففي الحالتين سواء كان الأمر يتعلق بإنشاء ملف شخصي تعريفي أو حلّ مشكلة أو أزمة ما، فإننا نحرص دومًا على تزويد عملائنا باستراتيجيات تواصل مفصلة تتراوح ما بين الحملات العالمية الشاملة وحتى النهج المُستهدف دون المستوى. ونضمن في كل ما نؤديه تواصل الأفراد والأسر بصورة فعَّالة مع الجمهور ذي الأهمية لهم، على نحو يعمل على بناء وتحسين وحماية سمعتهم .

عملاء الحكومة والسياسة

تُزود Project Associates الاستشارات الاستراتيجية لعملائها في السياسة والحكومة، فتنظم الحملات الإلكترونية والتقليدية وخدمات الاستشارات الدبلوماسية العامة للعملاء السياسيين في جميع أنحاء العالم. ويسعى عملاؤنا، وعادة ما يكونوا على مستوى رؤساء الدول والحكومات، إلى الحصول على دعمنا عند مواجهة تحديات مُعقدة. فعندما تُغرق الروايات المنافسة الابتكار، نحرص على دعم عملائنا لضمان الاستماع لآرائهم وبرامجهم.

ونقوم باستهداف المناطق الجغرافية؛ حيث ينبغي أن تكون الآراء معلومة و مفهومة بصورة أوضح، ونضع استراتيجيات مُخصصة لتتوافق مع هذا التغيير، ونستخدم علاقاتنا السياسية لتوسيع نطاق وصول القادة، كما أننا نستخدم الحملات الألكترونية في الهيمنة على المجال الإلكتروني؛ ونستفيد أيضًا من الحملات الذكية في تنشيط البيانات والحملات على أرض الواقع. وننظم الحملات الإعلامية الذكية ونوجه الاهتمام بالروايات، وذلك بصياغة الروايات الجذابة التي تعرض عملاءنا على المنصة من جديد.

ونساعد عملاءنا في إصلاح وإعادة هيكلة أنظمة التواصل لديهم، ونتولى عند الضرورة تدريب الموظفين كما ونساعد في إنشاء تعبئة وقدرة داخلية لتمكين العملاء من المنافسة في المشهد الإعلامي العالمي، كما نقدم برامج لإسطلاع الإنطباعات الشاملة،  وتحديد  المشكلات وإيجاد الحلول التي تمكن الحكومات من التواصل مع الجمهور من مختلف أنحاء العالم على نحو أفضل وأكثر فعالية.